مواقيت الصلاة
الفجر : 04:57
الشروق : 06:14
الظهر : 11:23
العصر : 14:13
المغرب : 16:52
العشاء : 17:45
منتصف الليل : 22:40
الإمساك : 04:48
X
X
الاعلان

سمات الصلاة

سمات الصلاة

سمات الصلاة

- الصلاة برنامج يوميّ صباحيّ ومسائي، فكلماتها هي أوّل ما يجب على الإنسان النطق به عندما يدرك الصباح، وآخر ما يجب عليه قوله قبل أن يأوي إلى فراشه.
- وترمز المطالبة بالصلاة في السفر والحضر، في الأرض وفي السماء، للفقير والغنيّ إلى أنّ على الإنسان المحافظة على علاقته بالله تعالى أينما كان وأيًّا كانت حالته.
- الصلاة هي الأيديولوجيا العمليّة للإنسان المسلم، فهو ينطق في صلاته بعقيدته كلّها تقريبًا ويستذكر فيها أفكاره وتمنّياته وأحلامه وطموحاته الأساسيّة.
- الصلاة حصن القيم، وهي المانعة من تشتّت شخصية الأفراد وأعضاء المجتمع..
- أذان الصلاة صُور التوحيد، وصوت نفيره، فهي الجامع والمنظّم لجيش الإسلام المتفرّق، يجمعه في صفٍّ واحدٍ وتحت لواء واحد، وخلف إمام عادل.
- إمام الجماعة في الصلاة واحدٌ، وهذا يرمز إلى وحدة الأمّة ووحدة وجهتها وقيادتها، وذلك من أجل حسن إدارة المجتمع الإسلاميّ.
- وإمام الجماعة في الصلاة يراعي حال أضعف الناس، وهذا الأمر يعدّ درسًا اجتماعيًّا، يُعلّمنا ضرورة أن تراعي الأنظمة الاجتماعيّة والقرارات الإداريّة وغيرها حال ضعاف الناس من الفقراء أو غيرهم من المتّصفين بالضعف أيًّا كان نوع هذا الضعف. وقد ورد أنّ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لم يكن يراعي حال المأمومين وحدهم، بل كان إذا سمع طفلًا يبكي أسرع في صلاته كي لا يؤخّر أمّه المصلّية عنه.
- إن أوّل أمرٍ صدر بعد خلق الإنسان هو أمر السجود: ﴿وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِّن صَلْصَالٍ مِّنْ حَمَإٍ مَّسْنُونٍ * فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُواْ لَهُ سَاجِدِينَ[1].
- وبيت الصلاة الأول وأول نقطةٍ من الأرض خرجت من تحت الماء، وظهرت في اليابسة: ﴿إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ[2].
- أوّل عمل قام به رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بعد الهجرة إلى المدينة بناء المسجد.
- الصلاة هي أمرٌ بالمعروف ونهيٌ عن المنكر.،"حيّ على الفلاح"، "حيّ على خير العمل"،أمر بالمعروف،من جهة أخرى فإنّ الصلاة تقف حاجزًا بين الإنسان وارتكاب الفساد والفحشاء: ﴿وَأَقِمِ الصلاة إِنَّ الصلاة تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ[3].
- حركات الصلاة مبنيّةٌ على العلم والمعرفة والبصيرة: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَقْرَبُواْ الصلاة وَأَنتُمْ سُكَارَى[4]، ويقول أيضًا: ﴿إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُواْ إِلَى الصلاة قَامُواْ كُسَالَى يُرَآؤُونَ النَّاسَ وَلاَ يَذْكُرُونَ اللّهَ إِلاَّ قَلِيل[5]، ويقول كذلك: ﴿وَمَا مَنَعَهُمْ أَن تُقْبَلَ مِنْهُمْ نَفَقَاتُهُمْ إِلاَّ أَنَّهُمْ كَفَرُواْ بِاللّهِ وَبِرَسُولِهِ وَلاَ يَأْتُونَ الصلاة إِلاَّ وَهُمْ كُسَالَى وَلاَ يُنفِقُونَ إِلاَّ وَهُمْ كَارِهُونَ[6].
- الصلاة هي مصدر الوعي وباب من أبواب المعرفة، فصلاة الجمعة تتألّف من خطبتين وركعتين، وفي الخطبتين يدعو الإمام إلى التقوى ويُعلّم أمور الدِّين ويتحدّث عن كلّ ما يهمّ المجتمع الإسلاميّ.
- الصلاة خروج من الذّات وعروج نحو الله تعالى،يقول الإمام روح الله الموسوي الخميني، في هذا المجال: "إن الهجرة من منزل القلب إلى الله تعالى من مصاديق هذه الآية، إنّ الهجرة من الإعجاب والغرور والأنانية نحو المعنويات والروحانيّات هي من أكبر الهجرات"[7].
- مَثل الصلاة بين سائر العبادات كمثل الإنسان الكامل بين الناس.
- الصلاة بمنزلة اسم الله الأعظم، لا بل هي اسم الله الأعظم.
- يتجلّى في الصلاة أمران هما عزّة الله وعبوديّة المصلّي كأجلى ما يكون التجلّي، وما أشمخ هذا المقام.
- "الصلاة علَم الإسلام" ورايته.


[1] سورة الحجر: الآيتان 28- 29.
[2] سورة آل عمران: الآية 96.
[3] سورة العنكبوت: الآية 45.
[4] سورة النساء: الآية 43.
[5] سورة النساء: الآية 142.
[6] سورة التوبة: الآية 54.
[7] الإمام الخميني، أسرار الصلاة، ص 12.

| 886 قراءة

تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد